جامعة اليمامة تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

  نظمت كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية بجامعة اليمامة حفلاً بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية يوم الأحد  الماضي الثامن عشر من كانون أول/ ديسمبر2016م؛ حيث يصادفُ هذا التاريخُ من كل عام اليومَ الذي أصدرتْ فيه الجمعيةُ العامةُ للأممِ المتحدةِ قرارها رقم 3190 في ديسمبر عام 1973، والذي تقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة، وقد أقيم الاحتفال بقاعة الشيخ محمد الخضير بالجامعة ، بحضور عدد  من عمداء الكليات  وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وجمع كبير من الطلاب، بالإضافة  إلى حضور عدد من  الضيوف من خارج الجامعة.

وقد بدأ الحفلُ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم،  تلى ذلك مشهد مسرحي عن اللغة العربية قدمه مجموعة من طلاب الجامعة يهدف إلى بيان جمال وفضل العربية وتفوقها على غيرها من اللغات الأخرى، وتعزيز الانتماء إليها والتنبيه إلى أهمية العناية بها، بعد ذلك ألقى  كلمةً الأستاذُ الدكتور عبدالله  الدايل  أستاذ اللغة العربية بجامعة الملك سعود الذي حلَّ ضيفًا على جامعة اليمامة بمناسبة هذا الاحتفاء؛  وقد شكر الدايلُ في كلمته جامعةَ اليمامةِ على جهودها الدائمة في إحياء اللغة العربية والاهتمام بها،  كما طالب الشبابَ بإحياء اللغة العربية  والحرص على التعامل بها على كافة الأصعدة، والتي منها: مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث حثَّ الطلاب على تفعيل اللغة العربية والتواصل بها مع مستخدمي هذه المواقع، وعدم الكتابة بالحروف اللاتينية، أو غيرها.

من ناحيته، أكد الدكتور الدايل  على أن اللغة العربية هي لغة تحمل رسالة إنسانية بمفاهيمها وأفكارها، حيث وصفها العلماء الأجانب بأفضل النعوت، فهي لغة ما يزيد عن (300) مليون شخص، وتحتل المرتبة الرابعة عالمياً من ناحية عدد الناطقين بها. كما دعا المعنيين في المؤسسات التعليمية المختلفة إلى الاحتفاء باللغة العربية، وإعداد الأنشطة التي تعمل على تنمية المهارات اللغوية لدى أبنائنا.

وفي نهاية الكلمة أجاب على أسئلة الطلاب حول اللغة؛ فتكلم عن قدرة العربية على تجديد نفسها واستيعابها لكل جديد، ثم تطرق إلى التفريق بين المعرَّب والدخيل‘وذكر بعض المرادفات العامية التي لها أصول في العربية، وبين كيف تجدد اللغة العربية نفسها بما يتوافق مع التطور السريع في العالم الحديث.

وصرَّح مديرُ الجامعةِ الأستاذ الدكتور حسين الفريحي بمناسبة هذا الاحتفال قائلًا: إن احتفال جامعة اليمامة باليوم العالمي للغة العربية جاء ضمن اهتمام الجامعة بإبراز الدور العلمي والريادي للغة العربية في العلوم التطبيقية وتعزيز هويتها، ولفت انتباه طلابنا وطالباتنا إلى أهميتها وضرورة العناية بها؛ فهي لغة القرآن الكريم.

وفي هذا المجال ذكر الفريحي أن جامعة اليمامة تحرص في كل فصل دراسي على تنظيم دورات لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من أعضاء هيئة التدريس والموظفين غير العرب خدمةً للغة القرآن وحرصًا على انتشارها، ووفاءً وعرفانًا بفضلها، كما أكد على ضرورة الاحتفاء باللغة العربية والحرص على تعزيز حضورها طوال العام، وألا يقتصر ذلك على يوم محدد.

وفي ختام الحفل كرَّمت الجامعةُ الأستاذ الدكتور عبد الله الدايل على حضوره ومشاركته الفاعلة في الاحتفاء بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعًا.

news22122016img1 news22122016img2 news22122016img3 news22122016img4 news22122016img5