على شرف صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود آل سعود حرم أمير منطقة الرياض احتفلت جامعة اليمامة بتخريج الدفعة السادسة من مرحلة الماجستير والدفعة التاسعة لطالبات مرحلة البكالوريوس

احتفلت جامعة اليمامة مساء الأربعاء 7/8/1438 هـ الموافق 3/5/2017 م بتخريج الدفعة السادسة من الطالبات الحاصلات على درجة الماجستير والدفعة التاسعة من الطالبات الحاصلات على درجة البكالوريوس على شرف صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود آل سعود حرم أمير منطقة الرياض.

وألقت الأميرة نورة بنت محمد كلمة خلال الحفل هنأت فيها الطالبات على تخرجهن ، مؤكدة أن دورهن الآن هو إضافة بصمة للمساهمة في تنمية بلادنا الغالية ، وأن يسخرن هذا التحصيل العلمي بما يعود بالفائدة عليهن وعلى الوطن الذي قدم لهن الكثير وينتظر منهن الكثير، مقدمة شكرها لجامعة اليمامة.
كما  ألقى مدير الجامعة  الأستاذ الدكتور حسين بن محمد الفريحي كلمة من خلال الدائرة التلفزيونية المغلقة   حيث قال :”  أرحبُ بكم جميعاً في رحاب جامعة اليمامة، لتكونوا معنا ونحن نحتفل هذا المساء بتخريج الدفعة التاسعة للطلبة الحاصلين على درجة البكالوريوس في الإدارة والحاسب وعددهم (190) طالب وطالبة منهم (66) طالبة ودرجة الماجستير في الإدارة والموارد البشرية وعددهم (64) طالب وطالبة منهم (31) طالبة.و لقد حققت جامعةُ اليمامةِ  في السنوات الفائتة  خطواتٍ على قدر كبير من الأهمية في مسيرة تطوير التعليم العالي في بلادنا ، فبعد حصول الجامعة على الاعتماد المؤسسي من هيئة تقويم التعليم قامت بمراجعة شاملة لبرامج كليتي الإدارة والحاسب الآلي ، وطورتها بما يتواكب مع التوجهات العالمية ، وحولتها من مسارات محدودة إلى تخصصات موسعة ومعمقة وأخضعتها لمراجعة من قبل مراجع عالمية معتمدة وذات شأن في إعداد وتصميم البرامج الأكاديميىة وبما يتسق مع متطلبات الاعتماد البرامجي العالمي والذي تأمل الجامعة في الحصول عليه خلال الأعوام القادمة .

صاحبة الســـمو،أيها الحفل الكريم: ولتحقيق أهداف خدمة المجتمع والتحول الوطني 2020 والتماشي مع رؤية 2030 ضاعفت الجامعة ميزانية البحث العلمي عدة اضعاف أفضت إلى تمكن أعضاء هيئة التدريس في الجامعة من نشر ما يزيد على ثمانين بحثاً علمياً في مجلات علمية محكمة خلال هذا العام الدراسي.

كما نظمت الجامعة في الشهر الماضي منتدى اليمامة الاقتصادي الأول بمشاركة عالمية ووطنية فاعلة ساهمت فيه الإدارات الحكومية المعنية بالاقتصاد والتنمية والقطاع الخاص، وتم طرح العديد من الأفكار والرؤى في بيئة علمية سادتها الشفافية والنقاش الصريح كما أن الجامعة ستنظم العام القادم منتدى اليمامة في مجالات الحاسب والتقنية وتطبيقاتها العملية. ولا يسعني في هذا اليوم المبارك إلا أن أتقدم بتهنئتي القلبية لبناتنا الخريجات وذويهن الأفاضل , وأوصي بناتي ببذل جهودهن المخلصة من أجل تحقيق مآربهن وما يطمحن اليه من تقدم ورفعة فالعلم واكتساب الخبرات وتطويرها لا ينتهي بالحصول على الشهادة ، بل هو البداية لمشوار طويل من الكفاح والجهد ، داعياً الله – سبحانه وتعالى – أن يكون التوفيق حليفهن في حياتهن المستقبلية وأن يكن لبنة صالحة في بناء وطنهن .

وفي الختام أتوجه لصاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود آل سعود حرم سمو أمير منطقة الرياض بالشكر والعرفان على تفضل سموها الكريم برعاية هذا الحفل وحضوره.

بعد ذلك القت الطالبة صاحبة السمو الاميرة شوق ال سعود كلمة الخريجات حيث قالت: ” إنني لأتشرف في هذا المقام أصالة عن نفسي ونيابة زميلاتي الخريجات من أفاخر فيهن وكوني منهن أن أسمعكم حروف فرحتنا وأن ألقي عليكم كلمة تخرجنا.ها نحن اليوم نقف أمامكم بعد أن عشنا خمسة أعوام في صرح جامعتنا الغالية جامعة اليمامة. ولكن لم نتخيل يوماً أننا سنذكر لحظة فراقنا عنها. ولكن الأيام تمضي سريعاً وها نحن نقف بفخر نودعكم في يومنا الكبير يوم تخرجنا.

صديقاتي … أخواتي الحبيبات اللاتي عشت أجمل أيام عمري بينهن، أنا لا أقف الآن وقفة وداع بل وقفة حب وإخلاص ووفاء وقفة تمني لكلٍ منكن بأن تبدأ مشوار حياتها خطوة بخطوة حتى تصل إلى أعلى المستويات وترفع بنجاحها شأن وطننا الغالي وتبقي اسم خريجات جامعة اليمامة عالياً كما عهدناه. كم أتمنى أن تأخذ كلن منكن الحياة بمزيج من المتعة والجد واضعة الله أمام عينيها لنقوم جميعاً بواجباتنا بإخلاص وأمانة كي نصبح بإذن الله أنجح النساء ونربي أفضل الأجيال.

إلى أمي الغالية … أشكرك وأشكر جميع الأمهات الحاضرات واللاتي لم تسمح لهن الفرصة بالحضور على كل ما قمتن به من أجلنا ابتداء من اختياركن لنا هذا الصرح العظيم وما تبعه من تضحيات نعجز عن ذكرها في هذه اللحظات. فالعبارات تعجز عن وصف أمهات أنشأن جيلاً صالحاً يطمح دائماً للأفضل فلا شك أن لكن فضلاً لا يدانيه فضل ولكن معروف يعلو كل معروف ويكفي أن أقول وأنا خافضة الجناح بأننا فخورات بكن وثمار أمهات عظيمات. فجزاكن الله عنا كل خير وجعل الفردوس مثابة لكن وأمنا.

أستاذاتي الفاضلات … قارب الوقت على نهايته إلا أن النجاح لم يكن ليأتي مفعماً بالتفوق والإبداع لولا أسرة جامعة اليمامة التي احتضنتنا وقدمت لنا كل ما نحتاجه، أسرة قوامها أستاذات ارتقوا برسالتهم، فوجدنا أنفسنا نقف ونرفع القبعات لهم لنوفيهم التبجيل لأنهم حقاً كادوا أن يكونوا رسولاً.

فشكراً جامعتي مكمن فخري واعتزازي ووداعاً يا موطن ذكرياتي سأبقى فخورةً ما حييت بأنني كنت طالبة في جامعة اليمامة، مسيرتنا قاربت على الانتهاء معلنة مسيرات جديدة فالحياة هكذا كفاح في كفاح. وأخيراً وليس أخراً وفق الله الجميع لما فيه مصلحة هذا الوطن المعطاء في ظل قيادة مولانا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله”.

وفي نهاية الحفل سلمت صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود آل سعود حرم أمير منطقة الرياض الشهادات للخريجات. كما قدمت الجامعة هدية تذكارية لسموها.

FGradIMG1 FGradIMG2 FGradIMG3 Twitter banner