في خامس أمسيات تجمع الموارد البشرية يحاضر الدكتور فهد الزهراني عن “المزايا والتطوير للسعوديين الواعدين”

تتواصل سلسلة اللقاءات والمحاضرات التوعوية بجامعة اليمامة؛ حيث تضطلع الجامعة بدورها المجتمعي بوصفها شريكًا معرفيًّا لتجمع الموارد البشرية الجديد، والتي يقدمها نخبة من المختصين والمستشارين في القطاع.

ففي قاعة الشيخ محمد بن إبراهيم الخضير بالجامعة عقدت محاضرة بعنوان: “المزايا والتطوير للسعوديين الواعدين” مساء الأربعاء الماضي .. قدمها الدكتور فهد الزهراني..  الذي شغل منصب كبير تنفيذي موارد بشرية في عدة شركات كبرى، ومستشار لدى عدة شركات ومؤسسات حكومية.

استهل الزهراني محاضرته  بحديث عن النظریة العنترية في الإدارة والتمكين، والنظرية العُمرية نسبة لـعمر بن الخطاب، وأكد الزهراني في اللقاء على أن المستفيد الأكبر من رعاية الواعدين في النهائية هو الوطن، كذلك أشار إلى  أن مُلَّاك الشركات يَعُدُّونَ رعايةَ الواعدين لهم  استثمارًا طويلَ المدى لايراه إلا ذو البصيرة والخبرة منهم.

ومن جهته، ألقى الدكتور فهد الزهراني باللائمة على المُلاّك، والمديرين التنفيذين غير الأكفاء، وبعض الجهات الرسمية، وبعض الشباب الواعدين أنفسهم، وقد أشار أيضًا إلى أن فشل بعض المشاريع المماثلة لمشاريع رعاية الواعدين أدت إلى إجهاضها.

كما بَيَّنَ في محاضرته أن مفهموم الكفاءة مقابل التكلفة في مشروع رعاية الواعدين هو همٌّ كبير يقع على عاتق المديرين التنفيذيين للشركات؛ فيقعون بين مطرقة مجلس الإدارة، وسندان المنشأة.

وقد خلُص الزهراني في ختام اللقاء الخامس لتجمع الموارد البشرية إلى أن “تبنّي المنشأة لمشروع رعاية الواعدين يعكس حقيقة استيعابها للمفاهيم الصحيحة لضمان استمرارية الأعمال من خلال بناء القيادات المتميزة”.