مدير جامعة اليمامة يكرم الطلاب الفائزين بالمراكز الأولى في مسابقة الخطابة البيئيّة بدبي

رعى مدير جامعة اليمامة سعادة الأستاذ الدكتور حسين بن محمد الفريحي الحفل الذي اقيم بمناسبة حصول طلاب وطالبات الجامعة وإحرازمراتب متقدمة في مسابقة الخطابة البيئيّة بدبي في يوم الأثنين 23 ديسمبر وذلك بحضور وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور كاسب الرشيدي وعميد شؤون الطلاب والقبول والتسجيل الدكتور محمد الزهراني وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام.

حيث بدأ اللقاء بكلمة من عميد شئون الطلاب رحب فيها بسعادة مديرالجامعة وسعادة وكيل الجامعة وقال ان هذا التكريم للطلاب من ادارة الجامعة يمثل حافز لهم للمزيد من المشاركات الفعالة في الانشطة اللاّ صفية  .

بعد ذلك عُرض فلماً وثائقياً ، استعرض مسيرة الاعداد للمسابقة وخطوات  الطلاب المشاركين في مسابقة الخطابة ومراحل التصفيات .

وبعد ذلك القى مدير الجامعة كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن سعادته الغامرة بهذا الفوز، وشكر الطلاب الفائزين على جهدهم وآدائهم المشرف في المسابقة الدولية ، مشيراً إلى ان الخطوات الملموسة التي حققتها الجامعة خلال العاميين الماضيين بمراجعة وتحديث الأنظمة والمناهج والخطط الدراسية والتدريب التعاوني و استقطاب العديد من الكفاءات المميزة من حملة الدكتوراة .

ومؤكداً ان الجامعة  تزخر ببرامج وأنشطة لا صفية و تقيم العديد من الفعاليات التي تتطلب مهارات عالية المستوى سواء في الإلقاء والتنظيم والتفكير النقدي. وأضاف أن كل هذه المهارات تهتم بها اليمامة سعياً منها في صقل مواهب طلابها وتكوين شخصياتهم.

وأكد في كلمته امام الحضور ان ادارة الجامعة تسعى لتذليل كل الصعاب امام الطالب وجعله ملتحماً بمجتمعه من خلال تشجيعه على الإنخراط فيها ، وتوفير البيئة المثالية لعقد هذه الانشطة سواء داخل الجامعة او خارجها .

مضيفاً في ذات الوقت ان تلك الانشطة تأتي مكملة ومتناغمة لما يتلقاه الطالب في الصفوف الدراسية طوال العام ، وليست بمعزل عن العملية التعليمية  .

و أن الطالب هو محور العملية التعليمية ويجب أن تسخر كل الإمكانيات لخدمته وتهيئة الظروف الملائمة والمثالية لخلق بيئة تعليمية تساعده على التميز والإبداع.

وأضاف أن الجامعة تطبق مفهوم البيئة الأكاديمية المتكاملة، فالأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية والخدمات التي يوفرها الحرم الجامعي، تعتبر عناصر مساندة وأساسية للدروس والمحاضرات، التي تقدم وفق أساليب تعليمية جديدة ومبتكرة؛ حيث تعتبر الطالب العنصر الأساس في العملية التعليمية، الذي يجب أن يمارس عملية التعلم والاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية من بدء دراسته في البرنامج الأكاديمي.

وفي ختام كلمته دعى المسؤولين عن الانشطة الثقافية والرياضية الى خوض المنافسات على جميع المستويات المحلية والاقليمية والعالمية ورفع اسم الجامعة والمملكة عالياً في المحافل الدولية .

وقد أشاد الطالب  بدربن عبدالرحمن الرشيد الفائز بالمركز الاول على مجموعته والمركز الثاني على المستوى العام  بأعضاء هيئة التدريس المميزين بالجامعة وأساليب تدريسهم المبتكرة والمحفزة على الإبداع والابتكار والتفكير بطرق مختلفة فهم السبب الرئيسي بهذا الفوز بعد توفيق الله ثم دعاء ودعم الوالدين الدائم في حياتي الدراسية كما لا انسى تكاتف المجموعة.

وقال الطالب عبدالرحمن بن خالد الخضير الحاصل على الترتيب الثاني في مجموعته : ” قد تم تأهيلنا في الجامعة بشكل متكامل، ومن كل النواحي، سواء في التحدث باللغة الإنجليزية، وممارستها، وكذلك النقاش بها، وهذا ما ساعدنا كثيراً في المسابقة، وتحقيق هذا الإنجاز المميز” ، واضاف قائلاً : ” اهدي هذا الفوز لوالدي ووالدتي اللذين كانا دائما يوجهاني ويحثاني على المشاركة بالانشطه اللا صفية ” .

وقالت الطالبة داليا منصور البوري الفائزة بالمركز الثالث  على مجموعتها: ” إن تجاربنا الكثيرة في رحاب الجامعة في مجال الأنشطة اللاصفية كان لها دور كبير في صقل شخصيتنا وتكوين روح الأداء الجماعي ، واشكر كل من ساندني من داخل وخارج الجامعة ” .

والجدير بالذكر انه و تحت رعاية الشَّيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التَّعليم العالي والبحث العلمي بدولة الإمارات العربيَّة المتَّحدة، نظمت مجموعة عمل الإمارات البيئيّة، وذلك في قرية المعرفة بدبي مسابقة الخطابة البيئية للجامعات  نهاية شهر نوفمبرمن عام 2013م حيث حققت جامعة اليمامة فوزاً مستحقاً بإحرازها المراكز الأولى في جميع المجموعات والمواضيع المختارة ، وشاركت في المسابقة أكثر من اربعين  جامعة على مستوى دول الخليج العربي وشارك من جامعات المملكة جامعة اليمامة وجامعة الأمير سلطان الأهلية.

حيث اكدت الرئيس التنفيذي والمؤسس لمجموعة عمل الإمارات للبيئة الاستاذة حبيبة مرعشي ” بأن مشاركة جامعة اليمامة تشكل علامة فارقة في المسابقة ، وعلى مدى السنوات اسهمت برفع وتيرة الأداء والمنافسة على مستوى المسابقة بين الجامعات المشاركة ، وذلك بفضل المستوى العالي والمتقدم والابداعي الذي جسده طلاب اليمامة ومشاركاتهم .

وجامعة اليمامة تشارك في مسابقة الخطابة البيئية في دبي منذ نسختها العاشرة من كل عام بنخبة من طلابها المميزين ، حيث اشتركت هذا العام بثلاثة فرق هم كالتالي :

الفريق الاول : ( تحديات عالمية ، حلول محلية )

1-  عبدالرحمن خالد الخضير ( المتحدث) والفائز بالترتيب الثاني على مجموعته.

2- عبدالرحمن عبدالحميد الجمعي ، عضو فريق البحث .

3- فهد عبدالعزيز العبداللطيف ، عضو فريق البحث .

الفريق الثاني : ( التكنلوجيا مدينة بإعتذار للبيئة )

1- بدر عبدالرحمن الرشيد المتحدث والفائز بالترتيب الاول على مجموعته والترتيب الثاني عام على مستوى المسابقة .

2- امين علي بوسبول ، عضو فريق البحث .

3- سعود عبدالعزيز العبداللطيف ،عضو فريق البحث .

4- ياسر عبدالحمن اللحيدان ، عذو فريق البحث .

الفريق الثالث : ( الفن والبيئة )

1-   داليا بنت منصور البوري ( المتحدثة ) والفائزة بالمركز الثالث على مجموعتها .

2- قدرية بنت احمد جرجره ، عضو فريق البحث .

3- ابتسام بنت احمد شيخون ،عضو فريق البحث .

4- شميلا جفري  ، عضو  فريق البحث .

وفي ختام الحفل ، كرم مدير الجامعة الطلاب المشاركين في مسابقة الخطابة البيئيّة بدبي وشكرهم على جهودهم ، كما كرم الطلاب المتميزين في الانشطة الطلابية في داخل الجامعة ، وأُخذت الصورة التذكارية معهم  .

news91213-img4news91213-img3news91213-img2news91213-img1

Share the Post