طالبات اليمامة يطورون العلامة التجارية لـ “شاهي أبو وليد”

نظمت جامعة اليمامة في قاعة الشيخ محمد بن إبراهيم الخضير مساء يوم الأحد الموافق 31/3/2019م لقاء عن “العلامة التجاري بين النظرية والتطبيق” حيث أدار اللقاء الدكتور خالد الراجحي نائب رئيس مجموعة الراجحي القابضة، والأستاذ المرتبط بجامعة اليمامة.

استهل الدكتور خالد الراجحي اللقاء مرحبًا بضيوف اللقاء .. الأستاذ زياد أورقنجي، المستشار والخبير  في بناء العلامة التجارية، والأستاذ مشعل الفهد، صاحب شاهي جمر أبو وليد.

 وقد أكد الدكتور الراجحي في عرضه على أن للعلامة التجارية دستورًا يقوم على ثلاثة أركان مهمة هي : الرؤية، وحدود العلامة، ومكان العلامة وموضعها، دستور العلامة التجارية قد يتغير في حالة نجاحها، وذلك لتطويرها، وأيضاً، يتم مراجعته وإعادة النظر فيه عند فشلها.

 وفي عرضه تطرق الأستاذ مشعل الفهد ” أبو وليد”  لبداية قصة مشروعه في بيع الشاي، وكيف تغلب على المصاعب التي واجهته في سبيل انجاح مشروعه، كما لفت إلى أن التعامل مع الجمهور وكسب أحترامهم ومحبتهم هو رأس المال الحقيقي الذي استند عليه في مشروعه، وإن التميز الذي حققه في مشروعه كان السبب الرئيس فيه احترامه لعملاءه والاستمرار في تقديم المشروب بجودة عالية موضحاً ان المشروع يعمل فيه أحد عشر موظفاً اصبحوا قادرين على المضي في حياتهم وتحقيق احلامهم.

من جانبه، أشار الأستاذ زياد أورقنجي، إلى أن العلامة التجارية تبني ارتباط عاطفي وثیق مع الجمهور، بالإضافة للقیمة السوقیة لها.

بعد ذلك قدم طالبات التسويق عرضاً عن بحثهن لبناء علامة تجارية، حيث اخترن مشروع “أبو وليد” نموذجاً للدراسة، وقمن بالبحث والدراسات اللازمة لتصميم الهوية والعلامة التجارية للمشروع، حيث خرجت الدراسة بتصميم احترافي، روعي فيه ماتعلمنه من نظريات تم تطبيقها على أرض الواقع .

ودعماً لجهود طالبات التسويق في الجامعة وتشجيعاً لهن على الاستمرار في العمل والابداع، أعلن الدكتور يوسف الرشيدي مدير عام تطوير الأعمال والأستراتيجية في الجامعة عن تقديم نتائج هذه الدراسة والعلامة التجارية المطورة لأبي وليد.

في ختام اللقاء فتح المجال لمشاركة الحاضرين ومداخلاتهم وتعليقاتهم على ما قدمه الضيوف من خلاصة  تجاربهم.

فيما كرمت الجامعة ضيوف اللقاء في ختام الأمسية.

 

Share the Post