جامعة اليمامة تضاعف عدد مقاعد المنح الدراسية في كلية القانون للطلاب المتميزين من خريجي الثانوية

في إطار حرص جامعة اليمامة على مواءمة برامجها الأكاديمية مع رؤية المملكة 2030م، فيما يتعلق برفد الوطن بالكوادر المؤهلة الوطنية في مجال القانون. قامت الجامعة بإعداد خطة دراسية لبرنامج دراسة القانون ( العام والخاص) في كلية القانون أشرف على إعدادها أساتذة مرموقين في القانون . بالإضافة إلى استقطاب كوادر أكاديمية على جانب كبير من التأهيل الأكاديمي والمعرفي للتدريس بالكلية.

وتتويجاً لهذا السعي ، صرح مدير الجامعة الأستاذ الدكتور حسام بن محمد رمضان بأن الجامعة ضاعفت عدد المنح الدراسية للطلاب المتفوقين المتقدمين من المرحلة الثانوية على تخصص القانون بالجامعة ، والذين استوفوا الدرجات المطلوبة في الشهادة الثانوية و اختبار القدرات العامة و اختبار التحصيل الدراسي.

كما أشار الدكتور رمضان:  إلى إن الجامعة من خلال دراسة نتائج خططها المسحيَة لسوق العمل، وجدت أن الاحتياج لخريجي القانون المؤهلين للعمل في القطاع الخاص والشركات الأجنبية العاملة في المملكة ، في ازدياد مضطرد، وذلك من خلال تسارع وتيرة نمو قطاع المحاماة، من مكاتب استشارات قانونية واستحداث خدمات التوثيق التي تقدمها تلك الشركات والمكاتب في السنوات الأخيرة، وذلك بالتوازي مع  التحديث الشامل والكبير في المرفق العدلي والقضائي بالمملكة، في إطار مشروع الملك عبدالله لتطويرالقضاء،  بالإضافة إلى  لدخول المملكة في شراكات عالمية في جوانب تنموية واستثمارية عملاقة، تستدعي وجود كوادر قانونية وطنية مؤهلة للعمل فيها بكل احترافية .

وأوضح سعادة مدير الجامعة بأن طلاب وطالبات القانون في الجامعة يتلقون العديد من المواد القانونية التخصصية باللغة الإنجليزية، كما قام طلاب وطالبات كلية القانون في السنة الماضية بزيارات ميدانية للجهات التشريعية والقضائية  كمجلس الشورى وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء ، اطلعوا فيها على آلية تشريع واصدار القوانين في تلك الجهات التشريعية ، وكذلك زاروا عدداً من الجهات العدلية كالمحاكم الإدارية (ديوان المظالم) ، وأيضاً زيارة الجهات الأمنية ذات العلاقة بآعمال الحقوقيين كالإدارة العامة للأدلة الجنائية والطب الشرعي . بالإضافة لزيارات المنظمات الدولية كالآمم المتحدة بنويورك ، ومجلس الأمن للمشاركة في البرنامج الجامعي لطلاب القانون في الجامعات العالمية . حيث تهدف تلك الزيارات لإطلاع الطلاب والطالبات عن كثب بأهمية مايدرسونه عملياً ، وإعطائهم تصور عن الفرص الوظيفية التي تنتظرهم في المستقبل .

إلى غيرها من المقومات الكبيرة التي تملكها كلية القانون لإعداد خريجيها بالشكل المميز ليكون لهم الحضورالفاعل والتواجد في  سوق العمل، وليشاركو بشكل فعال في خدمة الوطن.

Share the Post