مجلس الطلاب

شجع جامعة اليمامة على تنمية الجوانب الشخصية والاجتماعية لطلابها و طالباتها، لا سيما مهارات القيادة. ومن ثم؛ فقد وافقت الجامعة على إنشاء مجلس للطلاب للأهداف التالية:

  • تعزيز فهم الطلاب وتقديرهم لما تنطوي عليه عملية إدارة إحدى مؤسسات التعليم العالي
  • منتعقيدات
  • تشجيع مشاركة الطلاب في مناقشة القضايا المتعلقة بتطوير الجامعة باستخدام القواعد النظامية لروبرت
  • تعزيز تمثيل الطلاب وقيادتهم نيابةً عن الكيان الطلابي كله لدى إدارة الجامعة لا سيما في الأمور المتعلقة بالطلاب و الطالبات
  • تعزيز مبدأ الشفافية في إدارة الجامعة
  • دعم الجامعة في تطوير الخدمات الطلابية بما يتفق مع قيم الجامعة
  • دعم الجامعة في تنظيم، وترويج، وإقامة الأنشطة المفيدة لخبرات الطلاب أثناء دراستهم بالجامعة
  • المساعدة في نشر المعلومات التي تفيد الطلاب

تجتمع وحدات مجلسي الطلاب و الطالبات (كل على حدة)مرة كل أسبوعين في الفصل الدراسي الواحد (الخريف والربيع). يضع رؤساء كل مجلس خطة جدول أعمال الاجتماع بالتعاون مع مستشار الطلاب. ويعتبر كل طالب / طالبة بنظام الدوام الكامل أو الجزئي إما في إنترلنك السعودية أو المقررات الأكاديمية، عضوًا بمجلس الطلاب / الطالبات، وله حق المشاركة في الأنشطة التي يرعاها المجلس. و يحق فقط للطلاب و الطالبات بنظام الدوام الكامل، ذوي التحصيل الدراسي المتميز الترشح لمنصب رئيس المجلس أو نائب الرئيس أو السكرتير.

نادي الحوار

أسس نادي الحوار بجامعة اليمامة في الفصل الدراسي الصيفي 2007-2008 باعتباره أول نادي حوار تابع لكلية بالرياض، وربما بالمملكة. والغرض الأساسي من هذا النادي هو مساعدة الطلاب على تعلم مهارات الخطابة والحوار و تطويرها وتنشيط مهارات الاستماع والتفاوض من خلال برنامج للأنشطة، والمناقشات، ومناسبات الخطابة.

وتأمل الجامعة من وراء إنشاء هذا النادي في إعداد جيل ماهر من المتحدثين المستعدين لتحديات العالم المترابط الذي يؤمن بالحوار المتحضر باعتباره السبيل الفعال الأوحد للتواصل. يلتقي أعضاء النادي مرة في الأسبوع للتدريب على فنون الحوار والخطابة والمناظرة. إذ تتضمن أنشطة النادي ما يلي:

  • التدريب على فنون الخطابة
  • تنمية مهارات الاستماع الجيد
  • تعلم تفنيد الآراء
  • البحث عن المعلومات
  • مراقبة ونقط المناقشات، مثل حوار الدوحة
  • تنظيم حوارات عامة ومسابقات في الحوار

تتضمن موضوعات المناقشة القضايا التعليمية، والاجتماعية، والاقتصادية، والعالمية و التي تحوز على اهتمام خاص من جانب جيل الشباب. عضوية النادي مفتوحة أمام جميع الطلاب و الطالبات الذين يجيدون اللغة الإنجليزية ويرغبون في تحسين مهارات الخطابة والحوار.