كرسي غازي القصيبي للدراسات التنموية و الثقافية

تعد الجامعات المندرجة ضمن منظومة مؤسسات التعليم العالي المحاضن الأساسية لدعم البحث العلمي وتطويره، ولا شك أن فائدة البحث العلمي وآثاره تمتد إلى جميع فئات المجتمع وشرائحه، ويتمثل ذلك في مفهوم “الشراكة المجتمعية” التي يسهم من خلالها كُلٌّ من الأفراد والمجتمع ومؤسساته بفاعلية في دعم البحوث والعلوم التي تحقق تنمية المجتمع وتطويره ، وحل مشكلاته وتعزيز قدراته وإمكاناته.

و تعد كراسي البحث العلمي في الجامعات الحديثة من أهم الوسائل الفعالة لتدعيم منظومات البحث العلمي الجاد في مختلف المجالات المعرفية و لتحقيق التميز المعرفي  في المجالات العلمية والاقتصادية والاجتماعية و غيرها ، كما أنها تسهم في تطوير الإبداع والابتكار وتحقق الاستفادة المأمولة من التقنيات والإمكانات المتوافرة في الجامعات  لخدمة المجتمع وحل مشكلاته .

جامعة اليمامة مؤسسة أكاديمية فتية طموحة ، ولذا فقد حرصت على المشاركة الفعالة في تلبية حاجات المجتمع العلمية والعملية أداءً لواجبها وتحقيقاً لرؤية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده حفظهما الله من هنا بدأ برنامج البحث العلمي بكرسي غازي القصيبي للدراسات التنموية و الثقافية وقد تم اختيار الدكتور غازي القصيبي لتسمية هذا الكرسي للأن هذه الشخصية هي شخصية وطنية عرفت بإنجازات أدبية وفكرية متميزة ، هذا فضلاً عن تميزها وإخلاصها في كل المواقع الوظيفية التي عملت فيها حوالي نصف قرن .

الرؤية

الدراسات الثقافية حقل معرفي تتلاقى وتتفاعل فيه مختلف العلوم الإنسانية والكرسي سيفيد من هذه الشمولية ليركز على الأنشطة الثقافية المتنوعة الجادة بما يسهم في خدمة المجتمع وتنميته وثقافته.

 

الرسالة

تعزيز الدراسات الثقافية المتنوعة التي يمكن أن تساهم بدور فعال في الارتقاء بالوعي العام وإثراء ثقافة المجتمع وعقد شراكات معرفية  مع الجهات المعنية بالتنمية الثقافية وتقديم استشارات ودراسات تخصصية لمختلف الجهات الحكومية والأهلية ودعما للتنمية المستدامة داخل المملكة وخارجها .

  1. توفير البيئة الملائمة للبحث والتطوير في مجال البحوث و الدراسات الثقافية.
  2. استقطاب الباحثين والعلماء المميزين على مستوى العالم في مجاله، للاستفادة من خبراتهم في دعم برامج ومخرجات البحوث والدراسات الثقافية.
  3. توفير بدائل ومصادر مالية لدعم برامج البحث العلمي في مجال الكرسي.
  4. ربط مخرجات البحث العلمي باحتياجات المجتمع في سبيل تحقيق التنمية المستدامة.
  5. إضافة بنية معرفية جادة إلى المنظومات القائمة حالياً بالجامعة وتطويرها بانتظام.
  6. دعم ثقافة البحث الرصين والفكر الخلاق داخل الجامعة وخارجها .
  7. المساهمة في إثراء الحقل الثقافي الوطني والخليجي والعربي بالأعمال المعرفية المتخصصة.
  8. تقديم استشارات ثقافية للجهات المعنية حكومية كانت أو أهلية .
  1. اقتراح وتنفيذ بحوث معمقة متميزة في مختلف المجالات الأدبية والفكرية في كتاب دوري.
  2. استقطاب مجموعة من الباحثين المتخصصين لإعداد كتاب تكريمي عن غازي القصيبي يغطي الجوانب الأدبية والإدارية والسياسية في شخصيته .
  3. تنظيم فعاليات معرفية دورية أكاديمية وثقافية تستقطب أبرز الكفاءات الوطنية والخليجية والعربية .
  4. تقديم دراسات تنموية اجتماعية وإدارية واقتصادية عن أهم القضايا التنموية التي تلامس حاجات المواطن وتحقق مصلحة المجتمع .
  5. عقد شراكات معرفية ثقافية مع المنظومات المماثلة في المملكة العربية السعودية ودول الخليج لتبادل الخبرات والكفاءات .

يغطي الكرسي البحث العلمي في جميع مجالات الثقافة والآداب بما يخدم رسالة الجامعة، واحتياجات المجتمع، ودعم البحث العلمي في هذه المجالات، وتلبية حاجات الجهات الممولة.

مدة الكرسي  مفتوحة بحسب عوائد الوقف ، ويجوز تحديدها في فترات لاحقة بالتوافق بين الهيئة الاستشارية واللجنة التنفيذية .

  • أ.د. حسام بن محمد رمضان
  • د. ناصر بن صالح الحجيلان
  • د. عبدالعزيز بن خالد الحمودي
  • د. يوسف بن عبدالله الرشيدي
  • م. خالد بن ناصر اللعبون
  • أ. فهد بن محمد العساف
  • د. ناصر بن صالح الحجيلان
  • د. خالد بن عايش الحافي
  • د. هند بنت عبدالرزاق المطيري
  • د. هيا بنت هادي السهلي
  • أ. عبدالوهاب بن محمد الفايز
  • أ. عبدالله بن حمد الخويطر
This is default text for notification bar