البحث العلمي

فعلى الرغم من تاريخها القصير نسبياً، صنعت جامعة اليمامة لنفسها سمعة طيبة كواحدة من أوائل مؤسسات التعليم الجامعي الرائدة في القطاع الأهلي التي تولت قيادة دفة تأسيس التعليم النوعي في القطاع الخاص. السمعة الجيدة التي حضيت بها جامعة اليمامة ترجع بعد توفيق الله عزوجل إلى سببين البحث العلمي الجيد والتعليم النوعي.

تلتزم جامعة اليمامة بإنتاج ونشر المعرفة التي تخدم المجتمع المحلي، وتدعم الاقتصاد الطني وتعزز نموه وتخلق الفرص وتحقق التنمية المستدامة بمعناها الشامل. خلال السنوات القليلة الماضية، أتخذت الجامعة عدداً من المبادرات الهامة لدعم وتعزيز البحوث العلمية النوعية وتشجيع تكوين بيئة بحيثة منتيجة، مثل إنشاء صندوق بمليوني ريال سعودي لدعم مقترحات البحوث الجيدة المقدمة من قبل أعضاء هيئة التدريس بدعم مالي يصل إلى خمسين الف ريال سعودي سنوياً للبحث الواحد وكذلك لتشجيع ودعم حضور المؤتمرات الأكاديمية النوعيةبالإضافة إلى حوافزومكافآت للنشر العلمي.

أيحاث أعضاء هيئة التدريس بجامعة اليمامة تتناولالمشاكل الحقيقة لبيئة الأعمال، وتوفر فهمًا أفضل للمجتمع، وتثري التجربة التعليمة لطلابنا. بشكل منتظم يقوم أعضاء هيئة التدريس بجامعة اليمامة بإنتاج أبحاث تدفع حدود المعرفة الإنسانية وتحسن ممارسات الأعمالويتم تقديم أعمالهم في المؤتمرات الأكاديمية ذات الجودة العالية والمعترف بها دوليًا، وكذلك يتم نشرأبحاثهم في المجلات العلمية الرائدة في مختلف المجالات، وكثيرًا ما يُستشهد بأبحاثهم المنشورة من قبل أقرانهم الباحثين. تدعم الجامعة الأنشطة البحثية لأعضاء هيئة التدريس من خلال قسم مخصص لهذا الغرض تحت إشراف العميد المكلف للدراسات العليا والبحث العلمي.